Follow by Email

الأحد، 23 يناير، 2011

اكتشافات جديدة فى لبن الإبل لعلاج مرضى فيروس «سى»

أعلن الدكتور الراشدى مصطفى رضوان، الباحث بمعهد بحوث الهندسة الوراثية والتكنولوجيا الحيوية فى مدينة مبارك للأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية، التوصل إلى نتائج مفاجئة فى البروتين المعدنى (عقار اللاكتوفرن)، الذى يعد أهم بروتينات لبن الإبل القادر على إيقاف عدوى وتكاثر فيروس «سى».

وقال «رضوان»: «توصل الفريق البحثى إلى أن الأجسام المضادة فى لبن الإبل لا تتعرف فقط على الفيروس، وإنما تلتصق بستة من المكونات الأساسية للفيروس بحيث تشل حركته تماما حتى يصبح غير قادر على التكاثر والانقسام».

وأضاف: «تمت تجربة العقار على عدد من المرضى على مدى 3 أشهر، طبقاً للمعايير الدولية المتفق عليها، حيث تناول المرضى لبن الإبل حسب الجدول الزمنى الموضوع بواسطة مجموعة عمل طبية متخصصة، وأدى إلى انخفاض عدد أو كمية الفيروس فى دمائهم، حيث انخفض لدى أكثر من 87% من المتناولين للألبان بنسبة تراوحت بين 35% و100%، فضلا عن تحسن إنزيمات وظائف الكبد لديهم».

وأوضح «الراشدى» أن «اللاكتوفرن» يعد أحد أهم بروتينات لبن الإبل القادر على إيقاف عدوى وتكاثر فيروس «سى»، لافتا إلى أن الأجسام المضادة تتكون عادة ضد مسببات الأمراض فى جسم الإنسان، وتعمل على معالجتها ثم تختفى، ومن المتعارف عليه أن الإبل لا تصاب بفيروس «سى»، لذلك لا تحتوى على أجسام مضادة لهذا الفيروس إلا أن التجارب كشفت عكس ذلك.

من ناحية أخرى، أشار الدكتور ياسر رفعت، مدير المدينة، إلى نجاحهم فى الحصول على موافقة الوكالة الإسبانية للتعاون الدولى بمد المشروع الخاص بتطوير علاجات فيروس الكبد الوبائى «C» لمدة عام آخر، بالإضافة إلى التمويل الذى حصلوا عليه منها خلال العام الماضى، أثناء زيارة وفد من المدينة لكلية الطب البيطرى بجامعة سرقسطة الإسبانية، فى إطار اتفاقيات التعاون العلمى الموقعة بين الجانبين المصرى والإسبانى.
اسكندرية اليوم
مصنف تحت:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق