Follow by Email

الجمعة، 14 سبتمبر، 2012


الموساد يحرق توفيق عكاشة في قبرص

صلاح بديوي

الخميس 2012/8/23 12:07 ص

من ملاذه الآمن الذي يختبيء فيه خارج البلاد ،ويتردد أنه في جزيرة قبرص بالبحر المتوسط ،بعث رجال الأعمال والإعلامي والقيادي بالحزب الوطني المنحل "كلباوي" الشهير بتوفيق عكاشة صاحب قناة الفراعين ببرقية إلي رئيس الكنيست الإسرائيلي بإعتباره الممثل للشعب الإسرائيلي - علي حد قوله - يستغيث فيها بالكنيست ويبلغ قيادات تل أبيب أن في مصر تيار يمثل ما يقرب من نصف أبناء الوطن ،هذا التيار يعتبر نفسه مع "إسرائيل " إيد واحدة ضد جماعة الإخوان وضد التيار الإسلامي ،وكلام توفيق عكاشة ذكرنا بما قاله الكاتب الصحفي عادل حمودة إلا وهو أن الإخوان أخطر علي مصر من إسرائيل ،وبصراحة نحن لانجد كلمات نستطيع من خلالها أن نعبر عن شعورنا تجاه تلك المخلوقات المحسوبة علي وطننا العظيم.

وتلك البرقية كان من الممكن أن تظل طي الكتمان لولا أن جهاز الـ"موساد "الإسرائيلي تعمد تسريبها إلي وسائل الإعلام الإسرائيلية ،لكي يبعث برسالة لجهات سيادية مصرية ،مفادها ،هذا هو الإعلامي الذي  كنتم تعتبرونه رجلكم عاري ملط أمامنا،وهو من رجالنا ولانريده بل نحرقه أمامكم  ،ومن جهتنا، نعرف علاقة توفيق عكاشة بالصهاينة منذ كان يوسف والي بالوزارة والحزب المنحل ،وكتبنا من قبل عن علاقة توفيق  بعناصر موساد وكيف تدرب علي أيديهم وشباب آخرين ،و لانعرف الآن  ما هو شعور عناصر بجهاز المخابرات كانت تزود توفيق بمعلومات ،وما هو شعور الفريق سامي عنان رئيس أركان حرب القوات المسلحة السابق والذي كان قد وزع منشوراً توجيهياً وهو في الخدمة علي القوات المسلحة ليشاهد جنودها وضباطها قناة الفراعين المملوكة لتوفيق ،ما هو شعور تلك العناصر وهؤلاء القادة ،وهُم يرون توفيق عكاشة يستغيث بالكنيست ضد أبناء وطنه ،والذي كان يزرف الدموع ليل نهار فوق فضائيته حزناً علي هذا الوطن ،ويقول للكنيست أنه مع نصف الشعب المصري  في تحالف ضد حكام مصر الآن .

وأمس الأربعاء نشرت مواقع وصحف صهيونية  وعلى رأسها صحيفة " أخبار إسرائيل " Israel Nachrichten ) نص برقية كلباوي الشهير بتوفيق عكاشة للكنيسة الإسرائيلي والتي يشكو فيها من الدكتور محمد مرسى رئيس الجمهورية وجماعة الإخوان المسلمين.حيث عرض الإعلام الإسرائيلي بعض نصوص من رسالة "عكاشة" للكنيست،وهي النصوص التي نشرناها أمس كاملة فوق شبكة الإعلام العربية - محيط - ومن خلالها  أطلعنا  علي كلماتها التي تجعل المرء يكاد يتقيأ ،وجعلتنا نثق أن قطاعات مهمة بمصر مخترقة من قبل "موساد"ولابد من تطهيرها ،وأن عدم الإستقرار الذي شهدته مصر بعد ثورة 25يناير المجيدة ،والذي يريدون له أن يستمر الآن سببه الرئيسي هذا الاختراق ،والذي يتوجب التوصل لعناصره بمساعدة الشرفاء بالأجهزة المصرية .

ومن هنا يتضح لنا لماذا حاول"كلباوي " الشهير بتوفيق عكاشة فور وقوع مذبحة رفح أن ينسبها للمقاومة الفلسطينية ولحماس تحديداً ،ولماذا حاول أن يخدع قطاعات عريضة من بسطاء الوطن بأن الفلسطينيين هُم من نفذوا تلك المذبحة ،علي الرغم من أن كل معطيات الواقع العملي والأخلاقي والديني تشير بأنه يستحيل أن ينفذ الفلسطينيون تلك المجزرة ضد جيش قائده الأعلي هو الدكتور محمد مرسي ،ولكون أنهم لم يرتكبوا تلك الأعمال أيام مبارك الذي كان يحاصرهم ،وبالتالي يستحيل أن يرتكبوها الآن ،إلا أن توفيق تجاهل كل ذلك ومضي يوجه إتهاماته لأهل غزة بارتكاب المجزرة . 

ولا نعرف بعد تلك الفضيحة ما هو موقف العناصر التي يقودها كلباوي الشعير  بتوفيق عكاشة من ملآذه الآمن بقبرص ،وتتمثل في القيام بعمليات تخريب وحرق لمنشآت الوطن كما سبق وأعلن يوم الجمعة المقبل،وهي العمليات التي ظهرت مؤشراتها باحتراق مصنع الألمونيوم بنجع حمادي أمس،ولصالح من تلك العمليات تصب وتتم  ،وهل يعود توفيق عكاشة سراً عبر أحد  اللنشات التابعة لجهات مجهولة والتي سبق وفر بها الي قبرص كما غادر مصر سراً ،هل يعود أيضاً سراً يوم الجمعة المقبلة ليظهر وسط أنصاره ،أم يظل خارج مصر خوفاً من القاء القبض عليه تنفيذ لأوامر النائب العام ،لانستطيع الإجابة علي هذا السؤال أو حتي التكهن بتلك الإجابة ، لأن كلباوي الشهير بتوفيق عكاشة يمكن أن يفعل أي شيء من أجل الشهرة.
وبقيت كلمة أخيرة نقولها لمن يغضبون لأننا نطلق علي توفيق عكاشة اسم كلباوي ،نقول لهم أن اسم "كلباوي"هو اسم الشهرة لتوفيق عكاشة في قريته التي ولد بها ،وأسموه بهذا الاسم كما قال لنا أحد أفراد قريته لأن توفيق كان يعشق التفرج علي الكلاب وهي تتلاقح أو تتزواج ،ومن هنا كلما سأل عنه أحد يريده بقريته يقولون له أذهب ستجده في الناحية الفلانية يطارد الكلاب ،والقصة حقيقية طبعا ً ومن هنا أطلق عليه أهل قريته لقب "كلباوي " ،ومن هنا نحن لانسخر من الرجل أو نستهين به انما هذا هو اسم الشهرة له في قريته "كلباوي" هذا للعلم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق