Follow by Email

السبت، 9 أبريل، 2011

ثروات أغنياء العرب 127 بليون دولار

ثروات أغنياء العرب 127 بليون دولار
الإثنين, 04 أبريل 2011

دبي – دلال ابوغزالة
ارتفع حجم ثروات العرب هذا العام وزاد عددهم، مع بدء انحسار الأزمة المالية العالمية التي انعكست سلباً على قيمة الأصول العربية في الخارج خلال العامين الماضيين.

وأشارت قائمة «فوربس» الصادرة أمس، إلى أن عدد الأثرياء بلغ 34 بليونيراً هذا العام، ووصل مجموع ثرواتهم إلى 127 بليون دولار، مقارنة بـ115.3 بليون في 2010، على رغم الاضطرابات السياسية في المنطقة، وهروب جزء كبير من رؤوس الأموال العربية الى الخارج. وبرز كل من المملكة العربية السعودية ومصر ولبنان والإمارات العربية المتحدة والكويت كأهم أقطاب الثروات العربية.

وتربعت السعودية ومصر على عرش قائمة الأثرياء العرب حيث بلغ عددهم 8 في كل من الدولتين، وما زال الأمير الوليد بن طلال على رأس القائمة العربية، لكنه تراجع على قائمة «فوربس» العالمية، وجاء في المركز 26 هذا العام بثروته البالغة 19.6 بليون دولار، مقارنة بـ19.4 بليون دولار العام الماضي.

وشهدت مصر دخول أسماء جديدة على قائمتها، وهم ياسين ويوسف ومحمد منصور الذي احتل مرتبة أعلى من أخويه بثروته البالغة 2 بليون دولار، والتي وضعته في المرتبةَ 595 عالمياً والمرتبة 17 عربياً.

وجاء ناصف ساويرس بثروته البالغة 5.6 بليون دولار في المرتبة الأولى على القائمة المصرية، وفي المرتبة 182 عالمياً والمرتبة السابعة عربياً، وحجز محمد الفايد وعائلته والذي دخل القائمة لأول مرة بثروته المقدرة بـ1.2 بليون دولار، المرتبة 993 عالمياً والمرتبة 32 عربياً.

أما لبنان الذي احتل المرتبة الثانية عربياً من حيث عدد أثريائه البالغ 6، فتظهر قائمته تركز الثروات في أيدي عائلتين هما آل ميقاتي، وقد حاز رئيس الوزراء نجيب ميقاتي بثروته البالغة 2.8 بليون دولار الصدارة على القائمة اللبنانية، فجاء في المرتبة 409 عالمياً والـ10 عربياً، وعائلة آل الحريري، الأخوة الأربعة، حيث حاز بهاء الدين الحريري، الأخ الأكبر والأكثر ثراء، المرتبة 459 عالمياً والـ13 عربياً بثروة بلغت 2.5 بليون دولار.

واحتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الثالثة إذ بلغ عدد أثريائها 4، اعتلى صدارتها عبد العزيز الغرير وعائلته بـ2.7 بليون دولار، ما وضعه في المرتبة 420 عالمياً والـ12 عربياً، وهذا يظهر تراجعاً عن العام الماضي إذ بلغت ثروته حينها 3.5 بليون دولار.

وفي المرتبة الرابعة جاءت الكويت من حيث عدد الأثرياء الذين بلغ عددهم 3، احتل فيها ناصر الخرافي وعائلته القمة بـ10.4 بليون دولار محرزاً المرتبة 77 عالمياً والـ4 عربياً، وشهدت قائمة الكويت رجوع اسمين لها هما قتيبة الغانم وبسام الغانم بثروة تبلغ 1.4 بليون دولار لكل منهما محرزين المرتبة 879 عالمياً والـ28 عربياً.

وأوضحت رئيسة تحرير «فوربس- الشرق الأوسط» خلود العميان، «وجود أثرياء عرب مقيمين خارج الوطن أو يحملون جنسيات غير عربية، احتفظنا بأسمائهم في قائمة أثرياء العرب، وهم البليونير اللبناني جوزيف صفرا الذي جاء في المرتبة 63 عالمياً، وعربياً في المرتبة الثانية، وتبلغ ثروته 12.3 بليون دولار، وهو مقيم في البرازيل.

أما البليونير الأردني زياد المناصير، فجاء في المرتبة 564 عالمياً و16 عربياً، وتبلغ ثروته 2.1 بليون دولار، وهو مقيم في روسيا. والبليونير العراقي الأصل نظمي أوجيه جاء في المرتبة 692 عالمياً و19 عربياً، وتبلغ ثروته 1.8 بليون وهو مقيم في المملكة المتحدة. والبليونير السوداني محمد إبراهيم الذي جاء في المرتبة 692 عالمياً و19 عربياً أيضاً، بثروته التي تبلغ 1.8 بليون دولار، وهو مقيم في المملكة المتحدة. والبليونير السوري أيمن أسفاري الذي دخل القائمة للمرة الأولى وجاء في المرتبة 736 عالمياً والـ22 عربياً وتبلغ ثروته 1.7 بليون

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق