Follow by Email

الجمعة، 10 مايو، 2013

استغالل خامات الصخر الزيتي لانتاج البترول


النشرة الصادرة عن دائرة اإلحصاءات
العامة بعنوان »الطاقة في ألأردن:أرقام
ومؤشرات« والمستندة إلى بيانات حكومية
ً من الزيت الخام
تكشف إمكانية إنتاج 180 لترا
من طن واحد من الصخر الزيتي ألأردني، وهو
ً
معدل يفوق المستويات المجدية اقتصاديا
على المستوى العالمي350 بالمئة.
التقرير يشير إلى أن خام الصخر الزيتي
في المملكة يعتبر من أفضل نوعيات الخام
على مستوى العالم وله مزايا متعددة، إذ ينتج
طن الصخر الزيتيألاردنى خمسة أضعاف
ً
الصخر الزيتي في المستويات العالمية)40 لترا
ً.
ً اقتصاديا
للطن(، ألأمر الذي يعتبر مجديا
ويقول التقرير إن منتج »الكيروجين«
الموجود في الزيت الصخري، يمكن تحويله
إلى »زيت« بعمليات تجارية من خلال تسخين
الصخر إلى درجة حرارة تصل إلى 500 درجة
مئوية.
وبحسب القياسات العالمية الحديثة، فإن
ً من كل 159 لترامن النفط توازي برميل نفط خام بمعنى أن طن الصخر الزيتي المحلي
ينتج أكثر من برميل نفط خام جودة عالية
الصخر الزيتي في األردن من النوعية
العالية الجودة، كما ذكر التقرير، ويمكن من
الناحية الفنية استغلاله سواء بالحرق المباشر
لتوليد الكهرباء، والتقطير إنتاج البترول،
الكهرباء ومنتجات ثانوية أخرى مثل الكبريت،
األلمنيوم، سلفات االمونيوم، الفوسفات
واليورانيوم. وجاء في التقرير أن خام الصخر
الزيتي الموجود بكميات كبيرة في المملكة،
يعتبر من أهم مصادر الطاقة المحلية، إذ
تقدر احتياطيات الخام القريبة من سطح
األرض ب 40 مليار طن تحتوي على ما يزيد
على 4 مليارات طن من البترول تتوزع على
ً في المملكة.
24 موقعا   تكنولوجيا استخراج النفط من الصخر
الزيتي تتمثل في طريقتين ألأول��ى كندية،
والثانية تكنولوجيا طورتها شركة Shell
الهولندية تعتمد على استخراج النفط
من الرمال القطرانية التي تملك كندا منها
كميات هائلة تصل إلى 300 مليار برميل من
النفط الثقيل، وتنتج الشركات الكندية حاليا
حوالي مليون برميل من النفط المستخرج من
الرمال القطرانية. ومن المتوقع ان ترتفع هذه
الكمية إلى مليوني برميل في اليوم في العام
2020.
على مدار عقود خضعت هذه التكنولوجيا
للعديد من التعديالت بحيث أصبحت صالحة
لاستخراج النفط من الصخر الزيتي، وقد
استخدمت فعال على أساس تجاري في كندا،
الولايات المتحدة، استراليا، البرازيل، روسيا
واستونيا.

تعمل التكنولوجيا الكندية على أساس مبدأ
”الفرن الدوار“، ويتألف من أربعة أوعية تجري
فيها عمليات تسخين الصخر الزيتي، وتجفيفه
للتخلص من الرطوبة، وحرقه واستخدام
الحرارة الناجمة عن الحرق.

من حيث احتوائه على كميات كبيرة جدا
الصخر الزيتي، يوجد معظمه على سطح
االرض وبعضه في االعماق

فتخلت عن مشروعها في األردن.
الطريقة الثانية استخراج النفط من الصخر
الزيتي تعتمد تكنولوجيا ”الحقن الحراري“
فى باطن ألارض لموقع
المشروع، وبموجب تفاعل كيماوي داخل الصخر يؤدي إلى تسرب
النفط الخفيف منه إلى بئر قريبة، يجري
ضخ النفط منها إلى الخزانات المقامة لهذه
الغاية،في حين أن المواد الكربونية الثقيلة
تترسب في مكانها داخل الصخر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق